abdallhe_the.tenth.tiger

منتدى للشباب والبنات طلبه الجامعات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 توبة الفنان عقلا الفهيقي،، يحكيها بنفسه، فأين الفنانين والفنانات؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النمر العاشر



عدد المساهمات : 29
تاريخ التسجيل : 26/04/2008
العمر : 36

مُساهمةموضوع: توبة الفنان عقلا الفهيقي،، يحكيها بنفسه، فأين الفنانين والفنانات؟؟   الجمعة يونيو 13, 2008 1:54 pm

Surprised
بسم الله الرحمن الرحيـم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتـه

أيها الأحباب الكـرام /

مـع شواطئ التـائبين..

إنـها شواطئ وصل إليها العائـدون بعد سفر طويل

مـع المحرمات والشهوات المحرمـة،

قـد وصلوا هذه الشواطئ الإيـمانية التي أخذت بـهم إلى ساحل النجـاة.

فالتـوبة..والعودة إلى الله تعالى هي السعادة الحقيقية

التي لا يشعر بـها إلا من جربـها،

فـإلى قصص شباب وبنـات وفنانين وفنانات

ومشاهيـر انضموا لشواطئ التائبـين.



توبة الفنان عقلا الفهيقي،، يحكيها بنفسه

/ يقـول الفنان عقلا وقد طرح قصـته في موقع طريق التوبـة:

اللهم اجعل هذه الكلمـات خالصة لوجهك الكريـم وإجعلها كفارة لذنوبي،

ورفعـة لمنزلتي وتثبيتا على الحق آميـن.

إن مـا دفعني لكتابة هذا المقال هـو حبي لأخواني الشباب والشابـات، ا

لمسلمين المؤمنين الحريصين علـى التقرب من الله، والسير على طريق الحـق.

وأيضـا رواية قصه واقعيه عايشتهـا بكل تفاصيلها وفصولهـا،

حول أمر يلهث ورائـه أكثر شباب المسلمين وهـو:

(وهم) (وتيه) (وشقـاء) (وفساد) (ودجل ) (ونفـاق)

(وكل الموبقات ولو كـره الكاذبون) ولو جمله الأفاكـون.

ولا يعـرف هذا العالم ويقف علـى اسراره الى

من خاضه وبرز وذاق طعـم الشهره المزيفه....الباهتـه

كنـت شابا أبلغ من العمر 16 عشـر عاما

في مدينة سكاكا - الجوف - شمال المملكـه العربيه السعوديه.

كـأي شاب ملىء بالحيويه والنشـاط حركي ذوا ذكاء واضح،

وكان للعـام 1402 للهجره,

لم يطرق سماعـي آنذاك شىء عن الغنـاء من ناحية الحرام والحلال.

فقـد نشأة في بيت متدين بالفطـره، وكل ما يقال عن الفـن انه (عيب ) فقـط.

أحضر أحد شباب الجيران (آلـة عود)

وكان يدندن بـها وكنت استرقها منه عنـدما يذهب هنا وهنـاك.

وخـلال أشهر استطعت أن اسيطـر على هذه الآله وأفك طلاسمهـا،

وبعد ستة أشهر فقط لا غيـر أصبحت أعزف عزفا يلفت نظر الجميـع.

أنـهيت دراسة الكفائه المتوسطه وذهبـت الى معهد الإتصالات في جده،

وبعد ثلاث سنـوات من الدراسه وحصولي على المركـز الأول.

مـع مرتبة الطالب المثالي ختمت الحفـل،

بعزف منفرد على مسرح المعهد أبـهر الجميع.

تعينـت في الوظيفه وبدأت الغناء في الحفـلات

حتى برز اسمي في كل المنطقه الشماليـه.

وكنـت اتقاضى على الحفله الواحـده في ثلاث ساعات

5000 آلاف ريال ولـو طلبت المزيد لحصلت عليـه.

وسجلـت أغاني من الحاني وانتاجي نـجحت نجاحا باهرا جدا،

وعندما بلغت الخامسـه والعشرين من عمـري.

وذقـت طعم الشهـره والتي لم أكن اسعى اليها وبـدأ نجمي يسطع،

بدأ أبني الأكبر وهو طفل عمره ستـة اشهر (عامر)

وكنـت قد تزوجت وعمري 23 عام بنـاء على رغبة الوالد,

بدأ يعاني من مـرض مزمن في الصـدر.

وكـان اسبوع بالمنزل وثلاثة اسابيـع مع امه بالمستشفى،

وعلى مدار ثلاثة سنـوات وأنا في الصيف من حفله الى حفلـه.

ومـن زواج الى زواج ومـن منطقه الى منطقه والطلبـات تزداد وأنا أتألق،

ولكن هناك شـىء كان يطرق فؤادي بعد كل مناسبه وكل حفلـه.

وهـو شعوري بعد كل حفلة زواج تتخللهـا نشوت الإبداع والأهازيج،

وصياح المعجبـين كانت تتخللني أثناء العوده أحـاسيس بأنني لم أخلق لهـذا.

وألـم وأرق يكدر صفو تلك الأحاسيـس

وهكذا وفي كل مره وبعد كـل حفله وكل جلسـه،

حتى وقع في يدي اربعة اشرطه

للداعيـه الشيخ/احمد القطان.

( اسمــها...العفن الفــني )

واستمعـت اليها حتى الصباح

وكان يتكلم عـن حقائق لايشعر بـها إلا من طرق

هذا العالم العفـن وتأثرت فتره من الزمن قصيـره.

ثـم تجاوزت تلك المرحله,

وكلمـا ذهبت الى المستشفى لزيارة الأبن الصغيـر من قبل الأب الصغير

كنت انظـر الى ما يعانيه من ضعف ووهـن.

وإبـر المغذي وهي لم تبقي جـزء من جسده الا وقد اخترقتـه،

وأمه تعاني وتبكي وأنـا مع الجماهير،

بعد ذلك بدأ صراع نفسي رهيـب وأسأله ملحه

على نفسي وعقلـي ألهذا خلقت؟؟

وبـعد العوده من الغناء منهك؟؟

أقدمت شيئـا أستحق عليه كل هذا الثناء؟؟

ماذا لو قبـض الله روحي على هذه الحال ؟؟ ماذا أقـول ؟؟

ولكـن ما حسم الصراع هو مـا اكتشفته في عالم الفن

عندما قابلـت نجوما من مطربين وعازفيـن وشعراء كبار,

كنت أنظر أليهم كقدوه وكعمالقـه.

وشـاء الله أن يجعل عزفي وصوتي الحسـن بطاقة الوصول اليهم

لتسجيل اشـرطه مع هؤلاء الكبـار.

وإذا بـي أجدهم غرقى في وحول المخـدرات والمسكرات،

وهم آنذاك كبار فـي السن وآباء وكانت الصدمـه الرهيبه لي أهؤلاء قدوتنـا؟؟

أهـؤلاء اللذين يتمنى الناس والشباب لقاهـم والجلوس معهم؟؟

أحدهم بعد ما إستضافنـي اثنى عشر يوما

ورفض أن أغـادره من شدة اعجابه بـموهبتي.

لـم يصحي من سكره سوى يومـان خلال اثنى عشر يوما,

حتى أنه بعض المـرات،

اخذت زجاجات الخمر وسكبتهـا في دورة المياة ((أكرمكم الله))

ولما علم غضب غضبا شديـدا.

ثـم اتصل وأحضر كميه اخرى،

وكلمـا عرفني على شخصيه من الشخصيات القدوه لنـا سابقا

وجدتـها لا تستحق ان تكون قدوه لحيوانات فضلا عن بشـر.

بعـد عودتي الى منطقتي قطعت كـل اتصالاتي وبدأت احتقر هذا الفن،

وهـذا الطريق رغم حبي الشديد له.

ولكنـني عرفت ان مآلي سيكـون يوما ما الى

خسران والـى زاويه لن أخرج منهـا.

فقـررت العوده الى الله والتزمت بالصلاه مـع الجماعه،

وكانت أولها صلاة الفـجر وكان ذلك عام1412.

وكسـرت جميع الآلات واحرقت جميـع الصور واتجهت الى الله،

وكـان عمري 26 عام، وانظـروا كيف اصبحت بعد ذلـك.

تـولدت لدي طاقه عجيبه وحب عجيـب للقرائه واكملت دراستي الجامعيه،

وحصلـت على درجة البكالوريوس في الادارة العامـه.

ثـم درجة الماجستير في ادارة الاعمـال، والآن استعد لدراسة الدكتـوراه،

وبعد ذلك سأكرس عمري لخدمـة ديني وامتي ووطنـي.

أمـا عامر فأقسم بالله أنه خرج من المستشفـى بعد شهر من توبتي ولم يعد اليها،

منذ ذلـك الحين وهو الآن طالب في الصف الثاني ثانـوي.

طبيعـي ومتفوق وبار بوالديه لا يفارقـني ويحفظ ثلاثة ارباع القرآن الكريـم،

واخوه عمر نصف القرآن وعثمـان نصف القرآن

وجميعهم متفوقـين ولله الحمد والمنه.

فمـاذا لو استمريت على الفن لاخرجـت لكم مغنين ومطربين والعياذ بالله،

هذه قصتي مختصـره، ولكم مني كل الدعاء على هذا الموقع المميـز.

اخوكـم/ عقلا فالح حمدان الغلاويـن الفهيقي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
توبة الفنان عقلا الفهيقي،، يحكيها بنفسه، فأين الفنانين والفنانات؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
abdallhe_the.tenth.tiger :: منتدى للبنات فقط :: منتدى الاغانى العربيه :: منتدى الطرائف و الصور :: أخبار الفنانين والفنانات-
انتقل الى: